رفع الستارمع أمل مرقس في حوار مع الكاتبة سماح السبعاوي والفنان ماجد شلا – إذاعة الشمس فلسطين

 

حوار المذيعة والفنانة الملتزمة “أمل مرقس” مع الكاتبة المسرحية “سماح السبعاوي” عن مسرحية “حكايات مدينة على البحر” وأهميتها وتوقعاتها ودورها في إبراز دور الشعب الفلسطيني كشعب مقاوم قادر على الحب والحياة في ظل الظروف الصعبة، واستضافة أخرى للفنان التشكيلي “ماجد شلا” للتحدث عن المعرض في غزة بعنوان “حكايات المدينة” والذي يجسد صور لوجوه من غزة عن المعاناة والقهر والظلم بالإضافة إلى مسحة الأمل الخالدة على وجوههم

Advertisements

فيديو رائع من غزة عن مشروع حكايات مدينة على البحر يسلط الضوء على أهمية دور المسرح في المقاومة الفلسطينية الرجاء نشر و دعم هذا المشروع من خلال الرابط المتاح في نهاية الفيديو

 

يعرض هذا الفيديو لقطات ومشاهد من غزة لإبراز جمالها وإطلالتها الرائعة كمكان يبعث على الأمل والحب، وليس كمكان يجسد فقط الحرب والنزاع عليه، وفي ثناياه يتحدث فنانين وفنانات من غزة عن مسرحية “حكايات مدينة على البحر” وإبراز دور المسرح والمسرحية في غزة وحاجة الشعب لعمل مثل هذا ليحاكي المقاومة الفلسطينية وصمودها والإستعراض التدريجي عن حاجاتنا للحب والسلام والعطاء، وإيضاح رسالتنا للعالم مع أنّنا شعب يعاني من كل هذه الأزمات لكن بإستطاعتنا أن نتكيّف مع كافة الظروف القهرية والصعبة وامتلائنا بكافة المشاعر والأحاسيس الجميلة لنعطي دروس لهذا العالم عن الحب والأمل في الحياة

حكايات مدينة على البحر” عمل مليء بالمشاعر والأحاسيس الإنسانية وفرصة نادرة لكي يشاهدوا أهل غزة أنفسهم بشكل مختلف”

11534_217452334327_2024281_n

المخرج القدير علي أبو ياسين

لماذا المسرحية فى غزة  ولماذا هذا العمل بالذات

لأن المسرح فى غزة هو فعل نضالي من أجل الإبقاء على إنسانيتنا وإحياء أرواحنا من الذبول وإعطاء فرصة للمشاهدين أن يخرجوا من منازلهم لرؤية شيء مختلف له علاقة بروح الإنسان وأحلامه بمستقبلٍ أفضل بعيداً عن العنف والموت اليومي

لماذا هذه المسرحية
ببساطة لأن المسرحية عبرت عن غزة بشكلٍ مختلف عن معظم الأعمال التى قدمت فى غزة وذلك بسبب أنّ الكاتبة  فلسطينية تعيش خارج غزة وهذا أعطاها وضوح اكثر للرؤية حيث استطاعت أن تدمج فى عمل واحد بين المتناقضين الكره  والحب، الحرب والسِلم، المحلية والعالمية ، الفلسطيني باللّجوء والفسطيني بالوطن
وطبعاً كل ذلك  جاء من خلال نص في غاية الروعة ولغة في غاية الإبداع
أعتقد أنّ القصة والفكرة بشكل عام لم تقدم من قبل، وأنّا كنا نسمع ونقرأ قصص الحب العديدة عبر التاريخ البشري ولكن الجديد هنا أنّ القصة فيها كثير من الواقع الأغرب من الخيال . حيث تدور احداث المسرحية خلال  حرب 2008 -2009 على غزة
بإختصار تقديم هذا العمل الملىء بالمشاعر والاحاسيس الانسانية هو فرصة نادرة لكى يشاهدوا أهل غزة انفسهم بشكل مختلف

 سيقوم بإنتاج المسرحية في غزة فريق عشتار بالتعاون مع فرق إنتاج المسرحية من مسرح لماما في أستراليا و مسرح الرواد في مخيم عايدة في فلسطين المحتلة

 نحن بحاجة إلى دعمكم حتى نحقق هذا الحلم.   للتبرع الرجاء الضغط على هذا الرابط

btn_donatecc_lg